تداول واستثمار

استثمار $5000 في هذه الشركات قد يُحقق لك ثروةً خلال 10 سنوات

استثمار $5000 في هذه الشركات قد يُحقق لك ثروةً خلال 10 سنوات

خلال الشهر الماضي؛ استعاد سوق الأسهم قرابة نصف الخسائر القياسية التي تكبدها أثناء الهبوط غير المسبوق خلال الربع الأول من العام الحالي، وهذا الانتعاش جعل كثيراً من المستثمرين يتساءلون إن كان قارب الأرباح قد فاتهم وإن كانت جميع الفرص الممتازة قد ضاعت من بين أيديهم.

من الضروري أن تعلم أنّ اقتناص الأسهم المتعثرة وشراء الأسهم أثناء الأزمات الاقتصادية وفترات الهبوط في السوق ليسا الطريقتين الوحيدتين لجني الأرباح من الاستثمار، فالعثور على شركاتٍ قوية بمزايا واضحة وآفاق نمو قوية والاستثمار فيها على المدى الطويل يمكن أن يعود عليك بأرباح كبيرة.

إن كنت تمتلك بعض المال (بحدود $5000) والذي لا تتوقع أنك ستحتاجه خلال السنوات الثلاثة أو الخمسة القادمة، فإليك قائمةً بخمس شركات يمكن لك أن تُحقق ثروةً صغيرةً إن استثمرت أموالك فيها.

شركة The Trade Desk (NASDAQ: TTD)

تمرّ صناعة التسويق اليوم بتغييرات جذرية فما كان يقوم به المسوقون عبر اللقاءات الشخصية والمفاوضات عبر الهاتف أصبح يتمّ كلياً عبر برامج حاسوبية وخوارزميات بالغة السرعة، واليوم شركة The Trade Desk هي أفضل من يقوم بهذا العمل.

في حين أنّ مجال التسويق والإعلان الرقمي ينمو بشدة منذ مدة، فالتسويق الآلي (Programmatic Advertising) يُشكل جزءاً صغيراً فقط على الرغم من أنّ صناعة التسويق بدأت بالتحول إلى الشكل الرقمي منذ مدة إلا أنّ التسويق الآلي (Programmatic Advertising) لا يُشكل منها إلا قسماً صغيراً متنامياً، وشركة The Trade Desk طوّرت منصةً حديثةً يمكنها الانتقاء من بين 9 مليون إعلان وعدة كوادريليونات من التبديلات (Permutation) في كلّ ثانية لضمان عرض الإعلان المناسب للمستخدم.

في عام 2019 حققت الشركة نمواً في العائدات بنسبة 39% وهو ما يُعادل 10 أضعاف متوسط النمو الذي تحققه الشركات في مجالات الإعلانات، وهو ما يعكس لنا حقيقة أنّ شركة The Trade Desk تسرق حصةً كبيرة من السوق من منافسيها، فمن النادر أن ينتقل زبائنها إلى شركاتٍ أخرى وهو ما أثبتته نسبة البقاء التي بقيت فوق 95% خلال الأرباع العامين الماضيين.

حققت أعمال شركة The Trade Desk نجاحاً منقطع النظير ففي عام 2019 حققت إعلاناتها الصوتية نمواً بنسبة 185% بينما كان نمو إعلانات التلفاز بنسبة 137% بالإضافة إلى نسبة نمو 67% للإعلانات ضمن التطبيقات ونسبة 50% لإعلانات الفيديو في الهواتف الذكية.

أرقام النمو هذه توضح كيف أنّ لدى شركة The Trade Desk فرصةً كبيرةً بالنمو خلال العقد القادم ما يجعلها فرصةً لا مثيل لها للاستثمار.

أقرأ أيضاً : 7 نصائح تضمن لك استثمارًا ناجحًا، مع أقل نسبة خسائر ممكنة

شركة Microsoft (NASDAQ: MSFT)

بعد انتشار جائحة كورونا، أُجبرت الكثير من الشركات على اتباع نظام العمل من المنزل كأحد إجراءات التباعد الاجتماعي ومنع التجمعات، بالنسبة لشركة مايكروسوفت كان هذا يعني حاجة المزيد من المستهلكين لخدماتها، فبعض المنتجات التجارية التي تُقدّمها مايكروسوفت مثل Office 365 (Microsoft 365) وDynamic 365 تُمثّل حاجاتٍ أساسية لمختلف الأعمال. دون أن ننسى تزايد الطلب غير المسبوق على الخدمات السحابية التي تُقدّمها Azure.

إنّ انتشار فايروس كورونا واضطرار الكثير من الشركات إلى اتباع نظام العمل من المنزل كوسيلةٍ لتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي وتقليل التجمعات كان يعني بالنسبة لشركة مايكروسوفت دخول ملايين الموظفين إلى أنظمة شركاتهم من المنزل الأمر الذي يتطلب استخدام العديد من خدماتها.

يمكنك دائما التواصل مع مستشار خاص عبر الدردشة الحية للموقع، لكي تجد كل الأجوبة و التوجيه الصحيح.

إستشارات من مختصين في المجال مجانا سنوات من التجربة بين يديك

بعض المنتجات التجارية التي تُقدّمها مايكروسوفت مثل Office 365 (Microsoft 365) وDynamic 365 تُمثّل حاجاتٍ أساسية لمختلف الأعمال كما أنّ الخدمات السحابية التي تُقدّمها شركة مايكروسوفت عبر Azure أصبحت أكثر أهمية، وحتى قطاع الحواسيب الشخصية لن يتأثر كثيراً بالجائحة (مع مراعاة أنّ الشركة ذاتها لا تتوقع نمواً كبيراً لقطاع الحواسيب الشخصية بسبب مشاكل تتعلق بالموردين).

في الحقيقة كانت Azure قد بدأت تزايداً في النمو وصل إلى 62% في الربع الثاني من عام 2020 بعد أن كان 59% في الربع الأول وهو ما يجعل هذا القطاع من أفضل قطاعات مايكروسوفت من حيث تزايد النمو، ويُتوقع أن يستمر هذا النمو بسبب الوباء وبسبب التوجه المستمر نحو الخدمات السحابية.

استثمار $5000 في شركة Microsoft

شركة Netflix (NASDAQ: NFLX)

بينما تُعاني الكثير من الشركات من خسائر كبيرة بسبب الحجر المنزلي المفروض في معظم أنحاء العالم فقد تأثرت شركة نتفلكس بشكلٍ إيجابي من وجود المستخدمين في منازلهم فهي في الأساس مستعدةٌ لخدمة الملايين من المستخدمين الجالسين في منازلهم وتقديم المسلسلات والأفلام لهم.

حتى قبل انتشار فايروس كورونا كانت خدمات البث المباشر واستبدال التلفاز بالانترنت تنتشر حول العالم بشكلٍ متسارع، ومع بدء إجراءات منع التجول جاءت مكتبة نتفلكس المتنوعة المليئة بالمحتوى الأصلي والمرخص لتوفر للناس التسلية في الوقت الذي أًصبحت فيه وسائل الترفيه الأخرى كالمطاعم والمسارح والنوادي الرياضية غير متاحة وذلك بالطبع مقابل تكلفةٍ معقولة.

التقارير المالية للربع الأول في العام الجاري 2020 كشفت عن زيادةٍ هائلةٍ في أعداد المشتركين في خدمات نتفلكس في فترة الجائحة، فقد ازدادت نسبة نموّ المشتركين في الشركة 23% بما يُعادل 15.77 مليون مشترك جديد وهذا الرقم هو ضعف ما كانت تتوقعه الإدارة ليصبح عدد المشتركين الكلي 183 مليون مشترك. وبينما تخّوفت الإدارة من أنّ الطفرة الحالية في النمو قد تعني انخفاض معدّل النمو في المستقبل كان التدفق النقدي الحر FCF للشركة إيجابياً وهو ما لم يكن من الممكن توقعه قبل 3 أشهر.

تتوقع نتفلكس اليوم أن يكون التدفق المالي الحر لهذه السنة (ناقص مليار دولار) وهذا الرقم يُعتبر تحسّناً كبيراً عن التقديرات السابقة التي قُدّرت بـ 2.5 مليار دولار، وهذه التطورات ستسير بالشركة نحو الأمام إلى اليوم الذي لن تعتمد فيه على الديون لتمويل صناعة مكتبة المحتوى الأصلي الخاصة بها مما سيساعد بالتالي على تعزيز أرباحها في المستقبل.

شركة Shopify (NYSE: SHOP)

مع تطبيق إجراءات منع التجول وبقاء الملايين من المستهلكين في منازلهم وتجنب الخروج إلا للضرورات القصوى فقدت الكثير من المتاجر مساحات عملها وبرزت المتاجر الالكترونية على كافة المستويات كاستجابةٍ للوضع الحالي، وهنا يأتي دور شركة Shopify.

شركة Shopify توفر الأدوات اللازمة للتجار لإطلاق لبدء عملهم على الإنترنت وهذا يتضمن كلّ شيء ابتداءً من بناء الموقع وصيانته وصولاً إلى قبول الدفعات المالية وتنظيم الشحن وتتبع الفواتير.

اعتقد الكثير من المستثمرين أنّ أعمال شركة Shopify ستتعثر بسبب الركود الاقتصادي ولكن حصل العكس تماماً حيث أكّد الرئيس التنفيذي في القسم التكنولوجي للشركة استمرار نجاحها بعد أن شارك تقريرها المالي الأخير الذي بيّن أنّ أعمالها مستمرةٌ في الازدهار.

كانت الأمور تتقدّم بشكلٍ جيد لشركة Shopify المزوّدة لخدمات التجارة الالكترونية فحققت نمواً في الإيرادات بنسبة 47% في عام 2019 كما شهدت نمواً بنسبة 38% في إيرادات الاشتراك وأصبحت الإيرادات المتكررة الشهرية تُمثّل 40% من الإيرادات الكلية.

والآن تستمر شركة Shopify في التوسع في أعمالها وخاصةً في الأسواق العالمية كما أنّها حالياً تتخلى عن الربحية للاستثمار في نموّها وهو ما سيقود في المستقبل إلى نجاحٍ كبير خلال العقد القادم.

شركة Amazon (NASDAQ: AMZN)

اليوم أصبح من الشائع أن تسمع بعض المستثمرين يتمنون لو أنّهم استثمروا أموالاً في شركة أمازون، ولكن هذا لا يعني أبداً أنّ الفرصة قد قاتت للاستفادة من نجاحها.

شركة أمازون هي الأخرى واحدةٌ من الشركات التي استفادت من حالة الحجر الصحي فقد لجأ إليها الكثير من المستهلكون للحصول على المواد الغذائية وكافة المنتجات التي يحتاجونها أثناء وجودهم في المنزل، تلبية الطلب الكبير هذا لم تكن ممكنة رغم عدد الموظفين فوظفت الشركة 100 ألف عامل جديد وطلبت بعدها 75 ألف عاملٍ آخرين للعمل في المخازن والمستودعات وإتمام عمليات التسليم.

ولم يقتصر تزايد الطلب على قسم التجارة الالكترونية وحدها فهناك الكثيرون ممن اشتركوا في خدمات Amazon Prime وليس فقط من أجل الشحن السريع بل من أجل خدمات بثّ الفيديو والموسيقى، وبالإضافة إلى ذلك يُحتمل أن تشهد الخدمات السحابية لأمازون نمواً ملحوظاً لمساعدة الموظفين الذين اتجهوا نحو العمل من المنزل.

شركة أمازون كانت أساساً السوق الأكبر في العالم والشركة القائدة في التجارة الالكترونية قبل جائحة كورونا، ومن المحتمل أنّ الوباء ساعدها فقط على تعزيز موقعها القيادي. في عام 2019 نمت عائداتها بنسبة 20% وهو أمرٌ مثيرٌ للإعجاب باعتبار أنّ مبيعاتها تجاوزت 280 مليار دولار ذلك العام وهذا ساعدها في رفع أرباحها النهائية بنسبة 15% حتى مع استثمار الشركة في مبادرة الشحن في يومٍ واحد.

مازال قسم خدمات الويب في أمازون AWS يمتلك أفضل الفرص للنمو حيث أنّها الشركة الرائدة بلا منازع في صناعة الخدمات الحاسوبية السحابية فهة يُنتج حوالي 26% من هامش التشغيل والكثير من الأموال التي تستخدمها الشركة لتمويل أعمالها الأخرى.

من المحتمل أنّ المستثمرين قد وجدوا الآن نمطاً مشتركاً في هذه الشركات الخمس، فكلّ واحدةٍ منها يستفيد من واحدةٍ أو أكثر من التقنيات الحديثة (التجارة الالكترونية، الإعلانات الآلية، خدمات الحوسبة السحابية، وبثّ الفيديو) كما أنّها جميعاً شركاتٌ رائدةٌ في مجالها وجمعها تُحقق نمواً مثيراً للإعجاب حتى مع وجود منافسةٍ شديدة ولهذا فإنّ الاستثمار في أحد هذه الشركات أو في عدة شركاتٍ منها سيُحقق لك ثروةً خلال العقد القادم.

يمكنك دائما التواصل مع مستشار خاص عبر الدردشة الحية للموقع، لكي تجد كل الأجوبة و التوجيه الصحيح.

إستشارات من مختصين في المجال مجانا سنوات من التجربة بين يديك